أفضل الجوالات في عام 2017

أفضل الجوالات في عام 2017

إن موقع “تومز غايد/ دليل توم” يقوم بتقييم العشرات من الهواتف الذكية الجديدة، فنحن نقييمها في مختبرنا وفي العالم الحقيقي على أساس التصميم والميزات والأداء وجودة الكاميرا وعمر البطارية؛ واستنادا إلى الاختبارات التي أجريناها فقد خلصنا إلى أن “غالاكسي اس 8” هو الخيار الأفضل بالنسبة لمعظم المستخدمين.

يفخر “غالاكسي اس 8″و”غالاكسي اس 8 بلس” بشاشة “إنفينيتي” الجديدة التي تغطي واجهة التصميم حتى حافته، بالإضافة إلى أن ألوان الشاشة زاهية وواضحة أيضا. فهذا الهاتف الذكي هو أسرع الهواتف التي اختبرناها من حيث الأداء، ويتميز بأفضل الكاميرات التي اختبرناها. كما أن تلك الهواتف مزودة ببطاريات أطول عمرا من سابقاتها أيضا.

هواتف ذكية

هل تفضل نظم التشغيل الذكية؟ “آي فون 7” هو جوال ممتاز، ولكن “آي فون 7 بلس” هو جهاز أفضل منه إذا كنت ترغب في زووم بصري حقيقي، شاشة أكبر وبطارية أطول عمرا. تذكر فقط أننا على وشك طرح جوال “آي فون 8” في الأسواق هذا الخريف.

هواتف أبل

يجب على معجبي هواتف “الأندرويد” الذين يرغبون دائما في الحصول على أحدث التطبيقات من “غوغل” اختيار جوال “غوغل بكسل” أو “بكسل إكس إل” الذي يتميز أيضا بكاميرات ممتازة. تواصل هواتف “وان بلس” مشوار الجودة واستحقاق ما دفع فيها من ثمن، وبالأخص جوال “وان بلس 5″، ولكن بالنسبة لأولئك الذين ليس لديهم ميزانية تسمح بذلك فربما يكون جوال “موتو جي 5 بلس” هو ما يناسبهم أكثر. فهو يتميز بشاشة واضحة، وبطارية طويلة العمر، وكاميرا خلفية بتقنية ضبط تلقائي للصورة ثنائية البكسل. كما حاز جوال “اتش تي سي يو11” أيضا على اهتمامنا في قائمتنا لأفضل الهواتف، وذلك بفضل جودة الصوت الفائقة.

كان جوال “أونور 8” من شركة “هواوي” هو أحد الهواتف متوسطة الإمكانيات المفضلة لدينا في عام 2016، وذلك بفضل التصميم الراقي والكاميرات الخلفية المزدوجة. في حين أن جوال “أونور 8” لا يزال متوفرا في الأسواق، فقد كشفت شركة “هواوي” عن هاتفها الجديد في شكل “أونور 9″، والذي يتميز بمعالج أفضل ومساحة ذاكرة وتخزين أكبر من الموديل الأول، وما زلنا ننتظر معرفة سعره وموعد طرحه في الولايات المتحدة.

 

شركة تنسنت تصيب الولايات المتحدة بعدوى إدمان ألعاب الجوال

شركة تنسنت تصيب الولايات المتحدة بعدوى إدمان ألعاب الجوال

 

لنضع لعبة “بوكيمون غو” و”كاندي كراش” جانبا، فهناك لعبة جديدة من ألعاب الهاتف المحمول التي تؤدي إلى إدمان المستخدمين لها بشكل مفزع سوف تطرح بأسواق الولايات المتحدة وأوروبا مجانا من شركة “تنسنت” الصينية للتكنولوجيا.

 

 

تهدف إلى زيادة عدد مستخدمي لعبة الهاتف الأكثر ربحية “شرف الملوك”، حيث تستعد الشركة الصينية لطرحها في السوقين الجديدين. كما نقلت وكالة “بلومبرغ” للأنباء عن أشخاص مطلعين على هذه المسألة أن هذه الخطوة تهدف إلى تنويع مصادر إيرادات الشركة. فكما هو معروف أن شركة “تنسنت” هي صاحبة تطبيق الرسائل “ويشات”، فإنها تحاول زيادة مبيعات ألعاب الهواتف الذكية في عام 2017.

تطبيق بوكيمون جو

 

ذكرت وكالة أنباء “بلومبرغ” أن اللعبة، التي قامت الصين بتطويرها لمستخدميها داخليا، قام اللاعبون بالدخول في معارك ضد لاعبين أخرين على أجهزة محمول أخرى حتى صارت اللعبة تحظى بشعبية كبيرة في الصين، وفقا لبنك الصين الدولي فقد ساهمت اللعبة في أكثر من نصف إيرادات الشركة حتى الآن، هذا العام. في شهر أبريل حققت اللعبة إيرادات شهرية بلغت 441 مليون دولار.

 

من المتوقع أن لا تصل لعبة “شرف الملوك”، وهي لعبة مجانية ولكنها تنطوي على عروض شراء داخل التطبيق، إلى الولايات المتحدة أو أوروبا الغربية حتى أوائل شهر سبتمبر القادم. مع أنها متوفرة بالفعل في عدد من الأسواق خارج الصين، مثل: تركيا وتايلاند. وفقا لإحصاءات شركة “لتنسنت” فإن عدد مستخدمي اللعبة زاد على أكثر من 200 مليون مستخدم أغلبيتهم من الصينيين، وهي أعلى إحصائية للعبة جوال على مستوى العالم. كما ذكرت وكالة “رويترز” نقلا عن بيانات الهاتف من شركة “جيغوانغ” أن أكثر من نصف لاعبي اللعبة ممن هم دون سن الرابعة والعشرين، وأكثر من ربع عدد اللاعبين تحت سن 19 عاما.

 

وتحاول شركة “تينسنت” طرح اللعبة في الأسواق الأمريكية فى الوقت الذي تواجه فيه لعبة “شرف الملوك” رد فعل عنيف من الحكومة الصينية وأولياء الأمور والمربين؛ نظرا لطبيعة تلك اللعبة المسببة للإدمان الشديد. فقد ظهرت تقارير في الصين مؤخرا تفيد بأن الأطفال غير قادرين على إغلاق اللعبة متعددة اللاعبين، مما دفع شركة الإنترنت للإعلان هذا الأسبوع أنها ستضع حدود زمنية لاشتراك اللاعبين دون سن 18. كما وضعت حظرا على اللاعبين الأصغر سنا، وهو ما يعني أن أولئك الذين تقل أعمارهم عن 12 سنة لا يمكنهم المشاركة في اللعبة بعد الساعة 9 مساء بالتوقت المحلي.