معظم المستهلكين السعوديين يفضلون الدفع عن طريق الهواتف المحمولة

معظم المستهلكين السعوديين يفضلون الدفع عن طريق الهواتف المحمولة

أظهرت دراسة تأثير الابتكار التي أجرتها شركة “ماستر كارد” أن 68% من السعوديين يفضلون الهواتف المحمولة لإجراء عمليات دفع. وجاءت الأجهزة اللوحية وبطاقات الهوية في المركز الثاني والثالث بنسبة 35% و26% على الترتيب مما يظهر تحول اتجاه طرق الدفع الجديدة من قبل المستهلكين في المملكة. تعتبر الأرقام السرية التي يتم إرسالها عبر رسائل نصية قصيرة هي أكثر طرق التأكيد شيوعا بين المستهلكين في المملكة العربية السعودية.

                                                                         استخدام الهواتف الذكية

كانت دراسة تأثير الابتكار قد تم إجرائها على 23 ألف مستهلك في 23 دولة مختلفة في الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا واهتمت الدراسة بآراء المستهلكين في التكنولوجيا الرقمية. تم إطلاق هذه الدراسة على هامش منتدى “ماستر كارد” للابتكار والذي بدأ في العاصمة المجرية “بودابست” في الثالث من أكتوبر عام 2016 بمشاركة أكثر من 500 ممثل من دول الشرق الأوسط وإفريقيا ووسط وشرق أوروبا وروسيا وتركيا وأوكرانيا.

من جانبه صرح “خالد الجبيل” -رئيس شعبة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في شركة “ماستر كارد”- قائلا: “إن دراسة تأثير الابتكار التي أجرتها ماستر كارد تظهر بشكل واضح أن المستهلكين في المملكة العربية السعودية على أتم الاستعداد لتبني وسائل الابتكار الرقمية الحديثة وأنهم يسعون بشكل متزايد للوصول إلى طرق دفع أفضل”. وأضاف “الجبيل” قائلا “الهواتف المحمولة أصبحت هي الجهاز الأسهل للمستهلكين في التعاملات التي تتم عبر شبكة الانترنت كما أن هذا التوجه الجديد سيؤدي إلى مزيد من الزخم حيث أن معدلات استخدام الهواتف الذكية والانترنت في المملكة تزايدت مؤخرا بشكل كبير بالإضافة إلى أن التكنولوجيا الحديثة والابتكارات باتت تظهر بوتيرة سريعة جدا”.

على وجه العموم بات واضحا أن المستهلكين في المملكة العربية السعودية لديهم آراء إيجابية فيما يخص الوسائل الرقمية والتكنولوجية وتأثيرها على حياتهم. حوالي 80% من الردود تعتقد أن الخدمات الرقمية سيتم استخدامها بشكل موسع وستمتد للعديد من جوانب الحياة في المقابل يعتقد البعض أن الخدمات الرقمية ستظل امتياز فقط لمجموعة صغيرة من الناس.

تعتبر الهواتف الذكية هي أكثر الأجهزة شيوعا بين السعوديين ويأتي بعدها أجهزة الكمبيوتر المحمولة والشخصية. أدى هذا الانتشار المتزايد للتكنولوجيا إلى نقل المعاملات البنكية إلى النطاق الرقمي حيث يجري 51% من المستهلكين معاملاتهم المصرفية من خلال متصفح الويب فيما يعتمد 44 % منهم على تطبيقات الهواتف الذكية في تعاملاتهم المصرفية.

يولي المستهلكون السعوديون أهمية كبيرة لتأمين حساباتهم البنكية في عمليات الدفع الإلكتروني ويأتي في المرتبة الثانية تأمين معلوماتهم الشخصية.

أظهرت الدراسة أيضا أن مستوى استخدام التكنولوجيا الرقمية في المملكة العربية السعودية متأثر بشكل كبير بالدخل المعيشي للفرد. معظم الأشخاص الذين يستخدمون ويتعاملون مع التكنولوجيا الجديدة لديهم دخل سنوي عالي في حين أن 46 % من المستهلكين كانوا ضمن الفئة الأقل دخلا.