لنضع لعبة “بوكيمون غو” و”كاندي كراش” جانبا، فهناك لعبة جديدة من ألعاب الهاتف المحمول التي تؤدي إلى إدمان المستخدمين لها بشكل مفزع سوف تطرح بأسواق الولايات المتحدة وأوروبا مجانا من شركة “تنسنت” الصينية للتكنولوجيا.

 

 

تهدف إلى زيادة عدد مستخدمي لعبة الهاتف الأكثر ربحية “شرف الملوك”، حيث تستعد الشركة الصينية لطرحها في السوقين الجديدين. كما نقلت وكالة “بلومبرغ” للأنباء عن أشخاص مطلعين على هذه المسألة أن هذه الخطوة تهدف إلى تنويع مصادر إيرادات الشركة. فكما هو معروف أن شركة “تنسنت” هي صاحبة تطبيق الرسائل “ويشات”، فإنها تحاول زيادة مبيعات ألعاب الهواتف الذكية في عام 2017.

تطبيق بوكيمون جو

 

ذكرت وكالة أنباء “بلومبرغ” أن اللعبة، التي قامت الصين بتطويرها لمستخدميها داخليا، قام اللاعبون بالدخول في معارك ضد لاعبين أخرين على أجهزة محمول أخرى حتى صارت اللعبة تحظى بشعبية كبيرة في الصين، وفقا لبنك الصين الدولي فقد ساهمت اللعبة في أكثر من نصف إيرادات الشركة حتى الآن، هذا العام. في شهر أبريل حققت اللعبة إيرادات شهرية بلغت 441 مليون دولار.

 

من المتوقع أن لا تصل لعبة “شرف الملوك”، وهي لعبة مجانية ولكنها تنطوي على عروض شراء داخل التطبيق، إلى الولايات المتحدة أو أوروبا الغربية حتى أوائل شهر سبتمبر القادم. مع أنها متوفرة بالفعل في عدد من الأسواق خارج الصين، مثل: تركيا وتايلاند. وفقا لإحصاءات شركة “لتنسنت” فإن عدد مستخدمي اللعبة زاد على أكثر من 200 مليون مستخدم أغلبيتهم من الصينيين، وهي أعلى إحصائية للعبة جوال على مستوى العالم. كما ذكرت وكالة “رويترز” نقلا عن بيانات الهاتف من شركة “جيغوانغ” أن أكثر من نصف لاعبي اللعبة ممن هم دون سن الرابعة والعشرين، وأكثر من ربع عدد اللاعبين تحت سن 19 عاما.

 

وتحاول شركة “تينسنت” طرح اللعبة في الأسواق الأمريكية فى الوقت الذي تواجه فيه لعبة “شرف الملوك” رد فعل عنيف من الحكومة الصينية وأولياء الأمور والمربين؛ نظرا لطبيعة تلك اللعبة المسببة للإدمان الشديد. فقد ظهرت تقارير في الصين مؤخرا تفيد بأن الأطفال غير قادرين على إغلاق اللعبة متعددة اللاعبين، مما دفع شركة الإنترنت للإعلان هذا الأسبوع أنها ستضع حدود زمنية لاشتراك اللاعبين دون سن 18. كما وضعت حظرا على اللاعبين الأصغر سنا، وهو ما يعني أن أولئك الذين تقل أعمارهم عن 12 سنة لا يمكنهم المشاركة في اللعبة بعد الساعة 9 مساء بالتوقت المحلي.